جونسون: قتلة خاشقجي تلقوا أوامر عليا وسيفلتون من العقاب وبجب الانتهاء من هذه القضية حتى نتفرغ لايران.
جونسون: قتلة خاشقجي تلقوا أوامر عليا وسيفلتون من العقاب وبجب الانتهاء من هذه القضية حتى نتفرغ لايران.

اعتبر وزير الخارجية البريطاني السابق "بوريس جونسون" أن الاغتيال الوحشي للكاتب السعودي "جمال خاشقجي" في قنصلية بلاده بإسطنبول التركية تم بأمر من أعلى مستويات النظام السعودي، متوقعا إفلات القتلة من العقاب.

وقال "جونسون" في مقال له بصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إنه "ليس لديه أي شك حول ما حدث، كانت هناك مؤامرة لجذب خاشقجي الذي كان يكتب في واشنطن بوست إلى القنصلية السعودية.. الهجوم الوحشي الذي نفذه الفريق الأمني التابع لولي العهد الأمير محمد بن سلمان .. تذويب الجثة".

وأضاف: "لا أشك للحظة في أن هذا الاغتيال المثير للاشمئزاز تم بأمر من أعلى مستويات النظام السعودي".

وتابع: "بعد أكثر من شهر، ما زلنا لا نملك جثة، ولا يوجد تقرير موثوق به عن كيفية ووقت تقديم توضيح لهذا الأمر، وليس لدينا فهم واضح لكيفية تقديم المسؤولين عن هذه الفظاعة إلى العدالة، أو في أي مكان قد يحدث هذا".

"ورغم الحديث عن فرض عقوبات على المذنبين، فإنه من غير الواضح كيف سيتم تحديدهم، أو أين سيحاكمون ومن السهولة بمكان أن نرى كيف يمكن أن تنتهي حالة خاشقجي في عالم غامض حيث يمكن لمتطلبات العدالة الجنائية المستقيمة أن تتعثر من قبل السياسيين".

وتوقع "جونسون" إفلات القتلة أو من أعطوا الأمر في نهاية المطاف من العقاب.

وقال: "ببساطة هناك العديد من الأشخاص الأقوياء الذين يفضلون بشكل صريح أن يتم تهذيب العمل بأكمله بشكل خفي. هناك الكثير من الناس الذين ينظرون إلى حالة الشرق الأوسط، ويعتقدون أننا ببساطة لا نملك القدرة على المضي بهذا التحقيق إلى استنتاجه المنطقي".

وأضاف: "إنهم ينظرون إلى الدور المحوري الذي تلعبه المملكة العربية السعودية، ويفكرون بما يمكن أن يحدث إذا اهتز استقرار هذه الحكومة وهم يرتجفون".

وأشار إلى حديث رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" الذي قال إنه بالطبع يجب تقديم قتلة "جمال خاشقجي" إلى العدالة، لكن المشكلة الحقيقية هي إيران.

وقال إن "نتنياهو محق بالتأكيد في أن إيران مشكلة خطيرة، لا تزال الحكومة في طهران قوة مدمرة عازمة على توسيع دورها في المنطقة، حيث نرى نفوذها المفرط في لبنان والعراق وسوريا واليمن، ويجب الحد من هذا التأثير".

واستدرك بالقول: "لكننا لن نضع إيران مرة أخرى في صندوقها ما لم نقبل أن الإيرانيين يتمتعون بمهارة عالية في استغلال عواقب سياسات الغرب وحلفائه".

وأشار إلى أن الحرب في اليمن أصبحت سيئة للسعودية، وللأسف أصبح هذا الأمر يعزز النفوذ الإيراني، وليس العكس.

لقد كان مقتل "خاشقجي" رهيبًا بالنسبة للسعودية، لكن يجب أن نتعامل مع الأمر كله، ويجب العثور على قتلة "خاشقجي" كي لا تستغل إيران وجميع المنتقدين الإقليميين للنظام السعودي الفرصة.

وأوضح أنه في حال عدم الكشف عن قتلة الكاتب السعودي، فإن إيران ستستغل عواقب هذا الأمر.

دولي

المصدر: واشنطن بوست

الجمعة 09 تشرين الثاني , 2018 12:38
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي