تم استغفال ادارة القلعة عمداً من قبل جهات رسمية.. هذه حقيقة “الإستقبال الخاصّ” لوزير مواصلات الاحتلال الإسرائيلي في قلعة نزوى العمانية.
تم استغفال ادارة القلعة عمداً من قبل جهات رسمية.. هذه حقيقة “الإستقبال الخاصّ” لوزير مواصلات الاحتلال الإسرائيلي في قلعة نزوى العمانية.

كشفت مصادرُ عُمانية ومواطنون من ولاية نزوى، كانوا حاضرين أثناء وصول وزير مواصلات واستخبارات الاحتلال الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إلى “قلعة نزوى”، حقيقة “الإستقبال الخاصّ”، وقد أثارت تلك الحفاوة غضباً على مواقع التواصل الاجتماعيّ.

موقع “أثير” العُمانيّ قال إنّه تقصّى عن الموضوع، خصوصًا وأن مقاطع الفيديو تم نشرها من قبل حسابات لمغردين إسرائيليين ذكروا فيها أن الاحتفال “خُصّص لاستقبال وزير مواصلات الاحتلال الإسرائيلي”؛ وتبين أن المعنيين والمواطنين لم يكونوا على علم بأن الضيف هو الوزير الإسرائيلي، مؤكدين بأن الاحتفال لم يُقم خصيًصا له.

وذكرت المصادر  بأن قلعة نزوى تشهد بشكل منتظم وبشكل شبه يومي إقامة فنون شعبية وحماسية مثل الرزحة والعازي، كما تشهد القلعة الكثير من الفعاليات طوال أيام الأسبوع، وأغلبها فعاليات تتعلق بالفنون الشعبية العمانية إلى جانب عروض للعادات والتقاليد والتحف والآثار العمانية منها الحرف القديمة والأكلات الشعبية وطريقة إعدادها، وكذلك عروض لأسلحة تقليدية متنوعة، كلها تُقدّم للسياح من مختلف الجنسيات.

وأكدت المعلومات أن إدارة قلعة نزوى تلقت رسالة تفيد بـ “حضور ضيوف إلى القلعة دون ذكر أسمائهم أو جنسياتهم”، حيث يتم التعامل مع مثل هذه الرسائل وفق الإجراءات المعمول بها لاستقبال ضيوف القلعة دائمًا دون استثناء، كما أكدت المصادر “تصادف” الزيارة مع يومٍ تُقام فيه الفنون الشعبية العُمانية أسبوعيًا.

وأشارت المصادر إلى أن إدارة القلعة والمواطنين الموجودين من أصحاب الفرق الشعبية هناك ليسوا على علم باسم الضيف وصفته، وتعاملوا مع الوفد وفق الطريقة التي يتم استقبال فيها ضيوف السلطنة داخل القلعة، ولم يعرفوا بأنه وزير إسرائيلي إلا بعد انتشار المقاطع.

وأكدت المصادر أن بعض أفراد الوفد المرافق للوزير الإسرائيلي كانوا يحملون آلات تصوير وقاموا بتصويره أثناء مشاركته في الفنون الشعبية.

من جانب آخر تواصلت “أثير” مع أحد المواطنين المشاركين بشكل دائم في فعاليات قلعة نزوى – طلب عدم ذكر اسمه- حيث أكد بأنهم لا يعلمون بأن الضيف كان الوزير الإسرائيلي إلا بعد انتشار المقاطع.

وكانت مشاهد الاستقبال الذي ظهر فيه الوزير الإسرائيلي، قد أثارت ردود فعل غاضبة، من نشطاء عمانيين رافضين للتطبيع مع كيان الاحتلال، وآخرين على مواقع التواصل الاجتماعي .

ويظهر “كاتس”، وهو يرقص بالسيف مع مضيفيه الذين استقبلوه بحفاوة وهو يقلدهم ويرقص معهم ويحتسي القهوة العمانية.

 

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الأربعاء 07 تشرين الثاني , 2018 04:48
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي